الاثنين، 14 نوفمبر 2016

لماذا غضب الفنان محمد لطفي في جنازة #الساحر محمود عبدالعزيز ..؟ و ما سر صراخه بهذه الطريقة ..؟


شهدت عروس البحر الأبيض المتوسط يوم أمس اثنان من الأحداث الهامة في تاريخ المصريين ، حيث استقبلت في استاد برج العرب مباراة هامة جدا لكل المصريين انتهت بفوز مصر على منتخب غانا 2/ 0 ، ووسط الدموع و الآهات استقبلت أيضا جثمان الساحر محمود عبدالعزيز و الذي تم دفنه في مقابر أبوكبيبة بمنطقة الورديان و في حضور السيد اللواء رضا فرحات محافظ الاسكندرية و المئات من عشاق الساحر النجم الراحل محمود عبدالعزيز .
الفنان محمد لطفي غاضب من تدافع الجمهور للتصوير مع الفنانين في جنازة محمود عبدالعزيز

هذا و قد شهدت صلاة الجنازة على الراحل محمود عبدالعزيز في مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد ، حضورا كبيرا من نجوم الفن و الذين تواجدوا مبكرا في انتظار استقبال جثمان الساحر و منهم نادية الجندي و الكاتب وحيد حامد و المنتج أحمد السبكي ، بينما حضر مع الجثمان الذي حمله نجلا الساحر محمد محمود عبدالعزيز و شقيقه كريم محمود عبدالعزيز عدد كبير من الفنانين منهم أحمد السقا و محمد هنيدي و دينا و رجاء الجداوي و فاروق الفيشاوي و حسين فهمي الذي انهار باكيا و قد علق بأنه الوحيد الذي تبقى من الشلة و لم يبق سواه بعد وفاة نور الشريف و محمود عبدالعزيز و الذي قدم معهم فيلم العار ، و فيلم جري الوحوش .

كما شهدت الجنازة أيضا عدد من الأحداث المؤسفة و كان من أهمها تداف و تزاحم المواطنين الذين حضروا لوداع الساحر، و سعيهم لالتقاط الصور مع الجثمان بل و التقاط الصور مع الفنانين الذين حضروا صلاة الجنازة ، مما تسبب في غضب الفنان الكبير محمد لطفي و الذي انفجر غاضبا مما يحدث و هو يحاول ابعاد المواطنين عن ارتكاب مثل هذه الأفعال التي تجرح مشاعر الكثيرين ممن يبكون لفقدان و رحيل الساحر.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق