الاثنين، 14 نوفمبر 2016

بالصور تعرف علي السر الذي جعل من الملياردير الإيطالي التخلي عن بلده ليعيش بمصر مفاجأة يفجرها طارق علام !


من الجيد أن تتم تلك المقابلة التي قام الأعلامي طارق علام بتصويرها علي مدار أربعة أيام، فقد قام بمقابلة رجل الأعمال الملياردير الإيطالي “بندتي “ الذي ترك كل شئ وعاش بمصر، في حين أنه يوجد الكثير من الشباب من يودون الهجرة عن مصر، وكان لذلك القرار الخاص “ببندتي” النصيب الأكبر في تغيير مجري حياته وكان السؤال الذي أستوقف الكثيرون عند علمهم بهذه المقابلة لماذا قام بندتي بالتخلي عن الاستقرار في المعيشة بإيطاليا والأقامة في مصر والتخلي عن كل شئ؟، وكان رده مفاجئ وأذهل الكثيرون من القراء والمتابعين للأعلامي طارق علام، أليكم التفاصيل والصور التي توضح كيف يعيش المياردير “بندتي” في مصر.

قال “بندتي” والذي يبلغ من 87 عاماً بأن جده هو مؤسس المستشفي الإيطالي بالعباسية والتي تمت نشأتها عام 1904، وأنه يحب مصر كثيراً وتخلي عن المعيشة في إيطاليا وأستقر وأقام في مصر لأنه يحبها كثيراً، وأنه قام بشراء شقة في وسط البلد حتي يعيش في روحانيات مصر والأستمتاع بجوها وأنه يقوم بتدخين الشيشة، وأنه كان يعمل مع الرئيس جمال عبد الناصر أثناء بناء السد العالي.











كما تناول المياردير الإيطالي “بندتي” الأطعمة الشعبية كالبطاطا والطعمية والقصب مع الأعلامي طارق علام في لقطات تذكارية لطيفة، وأنه قال أن سبب مجيئه لمصر هو حبه لها ووصية جده له بأنه يستقر بمصر خصيصاً بعد بناء المستشفي الإيطالي بالعباسية التي أسسها جده وتم دفنه بالنصب التذكاري بها، وأنه قام بشكر كلاً من الرئيس السيسي لحفاظه علي وحدة البلد والشكر للعاملين علي المستشفي الإيطالي ومساعدة الفقراء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق